تابعنا على الفيس بوك


 

معلومات تسجيل الدخول

 
 
 
           

Close Ad

العودة   منتديات بغدادي الحبيبه

البحوث العلمية والثقافية تقارير ، حوادث ، حروب ، عوالم ، ماوراء الطبيعة ، خيال ، ثقافة ، علوم ، كيمياء ، فيزياء ، تجارب ، افكار ،

بغداد الحبيبة والتراث


شلونكم احبابي طبعا اليوم حبيت اضيف موضوع مميز ومتنوع عن بعض من العلامات التراثية لبغدانا الحبيبة ارجوا ان تعجبكم وتنال رضاكم نبدأ محلة خضر الياس ...

 

إضافة رد


المشاهدات   4223   الردود   31
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
كُتب : [ 11-01-2010 ] رقم المشاركة : ( 1 )
ViP


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Mar 2010
رقم العضوية :68803
آعجب بي : 48
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
العمر : 27
مكان الاقامة : بغدادي الحبيبة
عدد آلمشاركات : 12,653
عدد آلمواضيع : 1285
عدد النقاط : 4148085
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 8.40
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : عمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاك
المزاج

تابعني على

عمر المدريدي غير متواجد حالياً















شلونكم احبابي

طبعا اليوم حبيت اضيف موضوع مميز ومتنوع عن بعض من العلامات التراثية لبغدانا الحبيبة

ارجوا ان تعجبكم وتنال رضاكم


نبدأ



محلة خضر الياس

انّ هذهِ المحلة كانت تعرف باسم الجامع الموجود فيها وهو جامع الخضر او التكية الدراويش التي كانت فيها والتي كانت تعرف بـ تكية الخضر وكانت هناك مدرسة شيدها الشيخ محمد امين ابن الشيخ علي السويدي سنة 1239هـ /1823م وان مديرية الاوقاف اخذت تدير المسجد الصغير المجاور لهذه المدرسة حيث سمي بـ مسجد خضر الياس ونسبت المحلة اليه وتوفي الشيخ محمد امين السويدي سنة 1246هـ/1830م والابيات الموجودة على جدار مجلس العلم تبين تاريخ العمارة:
يا ابن علي حزت علم الورى
ووقفت بالفضل على العالمين
جددت داراً للتقى مخلصاً
كي تبذل الدرس الى الطالبين
داراً بها العلم وبث النفس
والفضل فيها باله مستعين
قد ازلفت للدرس حقاً كما
ازلفت الجنة للمتقين
تقول للخائف كن امنا
فانك اليوم لدينا مكين
قل للذي استفتح ابوابها
انا فتحنا لك فتحا مبين
مذ حل فيها العلم ارختها
بشرى لدار الدرس فيها امين
وقد كان في موضع الجامع وقبل بنائه مدرسة كانت هناك مقبرة يدفن الناس معاً موتاهم في هذه البقعة تقع محلة خضر الياس بين المحلات
التكارتة شمالاً وسوق حمادة والست نفيسه غرباً وسوق الجديد جنوباً ونهر دجلة شرقاً
وخان خضر الياس مجاور لجامع خضر الياس المطل على نهر دجلة وكان يباع فيه ايام زمان البطيخ والرقي الذي كان يأتي به من مدينة سامراء وكافة الباعة في هذا الخان كانوا من النازحيبن من سامراء وتكريت وقد هدم هذا الخان بعد انشاء جسر باب المعظم عام 1977م.اما مسناة خضر الياس فانها تقع فوق جامع خضر الياس اثارها وكتابات الاجر الذي فيها يؤكد انها من بقايا البابليين والمسناة هي عبارة عن جدار مطل على نهر دجلة لازالت بقاياه قائمة تحت جسر باب المعظم مبنى بالاجر البابلي المختوم باسم الملك نبوخذ نصر المتوفى سنة 605 ق م وقد عثر عليه السير هنري رولسن الاثري الشهير عند زيارته لبغداد عام 1265هـ/1848م وكانت دجلة قد نقصت المياه فيها نقصاناً عظيماً في تلك السنة.
وشاهد الرحالة ابن جبير حين زار بغداد عام 580هـ 1184م مشهد عون ومعين حيث يقول:
وفي الطريق الى باب البصرة مشهد حفيل البنيان داخله قبر متسع السنام عليه مكتوب هذا قبر عون ومعين من اولاد امير المؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه وقد جرفته دجلة ولم يعد له اثر حيث كان يقع في محلة خضر الياس الحالية على دجلةان مرقد عون ومعين كان قائماً حتى عام 1113هـ 1701 م
عائلة السويدي تعتبر هذه العائلة اقدم العوائل واكثرها شهرة في هذه المحلة فانهم عباسيو النسب بغداديو التربية والاداب والتحصيل ففي اواخر القرن العاشر من الهجرة كان مجيئهم للسكن في بغداد من ناحية الدور في سامراء حيث اتخذوا من الكرخ منشأ لهم وبصورة خاصة في محلتي الشيخ صندل وخضر الياس.اول من عرف بـ السويد هو ابو البركات عبد الله ابن الشيخ حسين ابن الشيخ مرعي ابن الشيخ ناصر الدين العباسي ولد في كرخ بغداد سنة 1104هـ 1692م وتوفي سنة 1174 هـ 1760 م وما بلغ من العمر ابو البركات ست سنوات توفي والده فكفله الشيخ احمد بن سويد فنسب اليه منذ ذلك الحين حيث كان لخاله الملا احمد شهرة بالمشيخة والخدمة في جامع الشيخ معروف وكان متولي وقفه فكان يقال لملا عبد الله ابن اخت الملا احمد بن سويد لان الملا عبد الله لم يشهر بابيه ولابجده وهو عبد الله بن حسين بن مرعي الدوري.
اخذ العلم عن اجلة العلماء منهم خاله هذا الذي اخذ لقبه واستجاز منه كثير من علماء الموصل ودمشق وحلب ورحل الى بلاد الشام والحجاز والف الكتب الحسان وعلت مكانته ابان رئاسته مؤتمر النجف الذي دعا اليه ملك الفرس نادر شاه 1156 هـ 1743م.يقول توفيق السويدي في مذكراته وقد نشات في جو يحيطه شعور التدين والعلم لاني انتسب الى عائلة عباسية شهيرة في بغداد تعرف بال السويد فوالدي يوسف بن نعمان بن محمد سعيد بن احمد بن عبد الله بن حسين بن علي بن ابي بكر الفضل بن ابي العباس احمد بن المقتدي عبد الله بن محمد بن عبد الله القائم بامر الله بن احمد القادر بالله بن اسحق بن جعفر المقتدر بن ابي جعفر عبد الله المنصور بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب القريشي
كنز خضر الياس
في فجر يوم السبت 14 شعبان سنة 1317هـ / 18 كانون الاول 1899م عثر على شاطئ دجلة من محلة خضر الياس على دفينة من الدنانير الذهبية العباسية او ما عرف وقتها كنز خضر الياس حيث ان الدنانير التي عثر عليها كانت مضروبة باسم الخليفة المعتصم بالله العباسي وقصة الكنز هذا هي ان الكفجي صالح بن خلف المشهداني ملاح احدى القفاف لامس بغرافته بستوقة وقيل حبا كبيراً كانت مدفونة في جرف الشاطئ في مسناة بيت السويدي فكسرها وكانت مملؤة دنانير فانهالت منها الدنانير فمنها ما غاصت في الماء ومنها ما استطاع الكفجي اخذه ووصل الخبر الى السلطات المسؤولة فحافظت على ما بقي واستخرجت الدنانير الغائصة في الماء فكان مجموع ما استولت عليه نحو ثلاث الاف سبيكة بينها ظهرت قطعة بثقل نحو عشرين ليرة سبيكة ذهبية فنقلت الى العاصمة اسطنبول وهي الان في متحفها مع النقود التاريخية الاخرى وفي جريدة الشعب الصادرة في 1955/3/2 ان القفاف صالح المشهداني الذي عرفته بـ المعتصم باسم نقود هذا الخليفة التي عثر عليها اخذها في منديل كفية وثلاثة اكياس والمشهداني نسبة الى عشيرة المشاهدة القاطنين شمالي الكاظمية وكان ينقل في قفته القرع وفي هزيع من الليل فرغ قفته من القرع واخذ ما تمكن من اخذه من الليرات الذهبية ومن ثم سمي وعائلته بـ بيت المعتصم وصارت له ثروة حكاها ابنه محمد ابن صالح المشهداني.
احتفالات خضر الياس
ماتزال في بغداد بقايا عجيبة لكثير من الطرف والمعتقدات القديمة ففي مساء كل يوم خميس كنا نشاهد المزيد من الالواح الخشبية التي تحمل الشموع الموقدة وهي تطفو على نهر دجلة وتعد من النذور الدائمة التي تطلق من محلة خضر الياس في جانب الكرخ.اما في العراق فان الاحتفال بعيد خضر الياس او ادونيس بحري ايضا في اماكن مختلفة ففي دير ماربهنام الذي يعود تاريخه الى القرن الرابع الميلادي وهو واحد من اقدم الاديرة القائمة في العالم ويقع هذا الدير الى جانب قرية خضر الياس على خمسة عشر ميلاً من الموصل وهذا الاحتفال الذي يقام في دير ماربهنام اثناء فصل الربيع يعتبر الان احياءً لذكرى القديس يوسف وفي داخل هذه الكنيسة تدخل الفتيات اللواتي ارتدين ابهى ملابس الاحتفال وازهاها وهن يطيرن ضاحكات مناديلهن في الهواء لكي تتعلق بمسمار دق في دبر الحصان الذي يمتطيه القديس جرجيس وذلك بواسطة صورة تبرز منحوته في احدى الصخور والى ارتفاع تسعة اقدام والفتيات يفعلن ذلك طمعاً في الزواج من شاب جميل او في انجاب الاطفال.ويزور المسلمون ومن ضمنهم اليزيديون هذا المكان مثلما يزوره المسيحيون انفسهم تماماً كذلك يجري الاحتفال بخضر الياس على نهر الفرات وعند التقاء النهرين في شط العرب.وفي المناطق الشمالية في العراق وفي ايران يحتفل الكرد خلال فصل الربيع بعيد نوروز او السنة الجديدة والذي يرتبط باحتفال خضر الياس ويقول البعض ان القوم اخذوا يحتفلون فيما بعد بالهزيمة التي الحقها شاب يدعى كاوه الحداد بامير ظالم حيث يحرقون دمية مشابهة له وتدور اسطورة عيد نوروز لدى الكرد حول قصة الضحاك الحاكم الفارسي الجائر والذي ضج الناس من مظالمه فتصدى له في احد الايام شاب فقير يمتهن الحدادة فقتله انقذ الناس من ظلمه واصبح بذلك بطلاً قومياً.ويرتبط الاحتفال بـ خضر الياس اي الياس الاخضر بنفس الاحتفال بالقديس جرجيس اي جورج الاخضر في انكلترا وفي الاقطار الاوربية ذلك لانه يمكن مشاهدة هذا الاحتفال في اوربا وفي الشرق الاوسط والهند ايضاً ويكون الاحتفال به على الدوام باعتباره خليفة لـ ادونيس في فصل الربيع وفي بعض الاحيان يرتبط اسم خضر الياس باسم الاسكندر المقدوني وبالبحث عن الحياة الازلية.وبكلمة موجزة كان الخضر في الاصل نموذجاً لالهة الخصب والتي ارتبطت فيما بعد باسم النبي الياس اي ايليا وبالاسنكدر المقدوني واخيراً بالقديس جرجيس

ويحتفل ابناء تلعفر من التركمان ماقبل اخر يوم الخميس من شهر شباط من كل عام ولمدة ثلاثة ايام أي ايام الخميس والجمعة والسبت بعيد يسمى عيد خضر الياس وسمي بهذا الاسم لكون الاحتفال يكون في جنوب تلعفر وبالتحديد جنوب منطقة برجة بغب ( 3 ) كم تقريبا حيث هناك تلة صغيرة خضراء تسمى بخضر الياس وقد صادف العيد العام الماضي في يوم الخميس الموافق بتاريخ 19/2/2009 .

كانت هذه المناسبة في السنوات السابقة وخاصة قبل التسعينات من القرن الماضي لها طعمها الخاص حيث كانت الاسواق في تلعفر تزدهر وتتواجد فيها بكثرة انواع الحلاوات تيمنا بقرب عيد خضر الياس حيث يقومون ابناء تلعفر بشرائها لغرض الاحتفال بهذه المناسبة العزيزة ومن انواع هذه الحلاوات الحلاوة بالطحين والحلاوة البيضاء والحلاوة بالعلج فيما كانت الحلاوة التي باسم الحلاوة بالطحين التي تصنع في البيوت الافضل طعما ولذة من التي تصنع في المصانع حيث تصنع من قبل الامهات في تلعفر وتتم بخلط الدبس مع الدهن وهو حارة ومن ثم تخلط مع الطحين وبعدئذ توضع المخلوط في قدر وتغطي بغطاء وبعدئذ تلف بغطاء سميك من القماش يسمى في تلعفر ب ( تفال ) ولايتم فتحها الا بعد ان تمر عليها ليلة الخميس حيث ياتي خضر الياس في الليل يلمسها وبعدئذ في صباح الخميس تكون الحلوى جاهزة للاكل ويكون طعمها جيدا

خلال ثلاثة ايام من عيد خضر الياس تتحول المنطقة الى احتفال جماهيري حيث تتواجد فيها العوائل بينما الشباب يقومون بالدبكات التركمانية بمشاركة فنانين المدينة كما تتواجد فيها المطاعم والجايخانات والحلويات

ومن المعروف ان مدينة تلعفر سلة خبز العراق لكونها اكبر مدينة زراعية في انتاج الحنطة والشعير اللتان تعتمدان في زراعتهما على هطول الامطار في المدينة لعدم وجود انهار فيها وحتى بعد انجاز مشروع ري الجزيرة الشمالي لكون اكثر المستفيدين منها هم ابناء تلعفر لذلك لازالت انتاج الحنطة والشعير تعتمد على هطول الامطار ومن الموروث الذي ورثه ابناء تلعفر من اجدادهم والذين يعتزون ويفتخرون به ويطبقون في زراعة الحنطة والشعير بان الفلاح الذي يزرع قبل ظهر يوم السبت اليوم الثالث من عيد خضر الياس يكون لديه امل والامل بالله بانه يحصد جيدا اما الذي يزرع بعد ظهر السبت يكون امله ضعيف في حصد زراعته والامل بالله دائما










تاريخ بغداد يسترخي في ظلال مقهى الخفافين







يعد مقهى الخفافين واحدا من اقدم مقاهي بغداد، او العراق، على الاطلاق، وحسب الشيخ جلال الحنفي مؤرخ بغداد، فان مقهى الخفافين بني مع بناء المدرسة المستنصرية في عهد الخليفة العباسي المستنصر بالله عام 1233.
ونسب اسمه، الخفافين، الى صناع الجلود من الحرفيين الذين كانوا يصنعون (الخف) او الاحذية، اضافة الى صناعة سروج الخيل وبيوت السيوف وغيرها من الصناعات الجلدية اليدوية، حيث كانت دكاكين هؤلاء تحيط بالمدرسة المستنصرية، وكانت الى فترة قريبة تحتل ذات الامكنة.
يرتبط مقهى الخفافين بجامع الخفافين، الذي يعود تاريخه الى نفس تاريخ بناء المدرسة المستنصرية والمقهى، حيث تفضي بوابة تاريخية من المقهى الى الجامع مباشرة، ويعد المقهى وقفا من اوقاف الجامع التاريخي.
ويقول الحنفي ان «الحرفيين من الخفافين كانوا يؤدون صلاتهم في جامع الخفافين ثم يركنون الى الراحة ظهرا في المقهى».
وتظهر الصورة المنشورة، بوابة جامع الخفافين التاريخية، التي ما تزال تحمل زخارف هندسية ونباتية شبيهة بتلك الزخارف المنقوشة على آجر بناية المدرسة المستنصرية، التي لا تبعد عن المقهى سوى عشرات الامتار.



ندخل الى المقهى فتفاجئنا رائحة رطوبة مستقرة في جدرانه منذ مئات السنين، رطوبة مستمدة من نسيم نهر دجلة الذي يقع عليه المقهى، والغريب ان رواد المقهى يستمتعون بتكييف مناخي طبيعي، اذ لم توضع اية اجهزة تبريد، على الرغم من صيف بغداد الساخن الذي تصل درجة حرارته في شهر يوليو (تموز) حتى 50 درجة مئوية.
خلف البوابة الخشبية للمقهى هناك بوابة زجاجية حديثة، على يمينها يجلس صاحب المقهى وراء طاولة صغيرة حيث جارور يجمع فيه اجور الشاي والناركيلة (الارجيلة)، بينما اصطفت خلفه، على الجدار خراطيم مختلفة للنارجيلة، هذه خراطيم، او ما يطلق عليه شعبيا بـ«القامجي» وتعود الى الرواد الدائميين للمقهى.
يرفض صاحب هذا المقهى ان يقدم ما تسمى اليوم بـ(الشيشة) و(المعسل)، بل ان رواد المقهى لا يفضلون تدخين المعسل على الاطلاق، التبغ المستخدم في الاركيلة هو التبغ الاصلي، اوراق التبغ مثلما هي بعروقها، كان يتم جلبها من شمال العراق مباشرة، ثم صارت تستورد من تركيا، حيث تنقع اوراق التبغ بالماء قبل ان توضع في فنجان يحتل اعلى الناركيلة وتوضع فوقه جمرات من الفحم المهيأ فيما يعرف بـ(الوجر) والذي يبقى مشتعلا طوال اليوم تقريبا.
تهيئة الناركيلة تحتاج الى متخصص عمله في المقهى يختلف عن عمل من يهيئ الشاي او يقدمه، وهناك بعض الزبائن الدائميين يحضرون معهم تبغهم المفضل، والتبغ في اللهجة العراقية الشائعة هو (تتن)، لهذا غالبا ما نسمع صاحب المقهى مناديا عامل الناركيلة وهو يقول له «تعال اخذ التتن».
رائحة الناركيلة هي في الغالب ما يجذب الزبائن المارين بالقرب من المقهى المظلل بسقف من الطابوق المعقود بالجص والمزخرف على الطريقة البغدادية، هذه الزخارف اختفت اليوم خلف طلاء من الدهان الابيض، كما اختفى لون الآجر الاصفر، على الرغم من ان المقهى مسجل كبناء تاريخي لا يمكن التلاعب به.
امام الباب الداخلي بمسافة تقدر بـ15 متراً تقع بناية جامع الخفافين بمنارتها القديمة المبنية بالطابوق والجص والمعقودة على شكل اقواس حالها حال الابنية القديمة، اذ تمتلك شكلاً جمالياً وحساً فنياً عالياً، وبسبب وجود الجامع الذي يلتحق به المقهى فان مقهى الخفافين حرم من استضافة قراء المقام ولم يعرف عنه عبر تاريخه ان اقيمت فيه جلسات غنائية لقراء المقام العراقي، مثل بقية المقاهي التاريخية، الشابندر او التجار، او الزهاوي او البلدية، او البيروتي، وغيرها من عشرات المقاهي البغدادية.
وكونه مقهى متخصصا في استقبال فئة خاصة من الزبائن (الخفافين) فانه لم يكن يستهوي الكثير من الفئات الاخرى، مثل الشعراء والسياسيين كما كانت مقاهي شارع الرشيد، حسن عجمي والزهاوي والبرلمان، حيث كانت هذه المقاهي دواوين ادبية وسياسية دائمة.



لكن مقهى الخفافين لم يحرم من جلوس شعراء كبار فيه امثال الرصافي والزهاوي وملا عبود الكرخي، وكما كانت تجري فيه صفقات تجارية لباعة ومشتري الجلود، فان حوارات سياسية مهمة دارت تحت سقفه بعيدا عن اعين السلطات.



وعلى الرغم من التقدم التكنولوجي الذي عصف بكل الحياة العراقية وغيرها فان مقهى الخفافين لم يستقبل حتى اليوم جهاز تلفزيون او راديو، لهذا نجد ان الصمت يستقر فيه وكأنه ينام هناك، وباستثناء احاديث الرواد الهادئة، وحركة الماء داخل زجاجة الناركيلة عندما يسحب المدخن نفسا منها، تكاد لا تسمع أي ضجيج. كان يوجد خلف الجامع والمقهى خان يسمى بخان الخفافين وهو عبارة عن (مسافر خانة) وهي تسمية عثمانية وتعني الفندق، وهو خان ملحق بالجامع اذ كان المسافرون سابقاً يقضون ايامهم فيه. وقد اصبح الخان حالياً عبارة عن مخازن للاقمشة. وعلى الرغم من اختفاء الكثير من مقاهي بغداد القديمة، وفي مقدمتها مقهى البرلمان ومقهى البلدية، الا ان فكرة المقهى
كمنتدى اجتماعي رجولي بقيت لاصقة في عمارة وذاكرة وروح المدينة، اذ كان في كل شارع او زقاق او حي يوجد اكثر من مقهى، وكان يقال ان بين كل مقهى ومقهى في بغداد يوجد مقهى.



ويدرس الباحث باسم حمودي تاريخ المقاهي في ذاكرة الرواية العراقية ، مشيرا الى تراثها الكـبير، وادوارها التـاريخية السياسية والاجتماعية والاقتصادية في عشرين رواية وقصة ,,,يذكر منها: «الرجل الذي ضحك اخيرا» لمحمد جودي محمد، و«النخلة والجيران» لغائب طعمة فرمان، و«صيادون في شارع ضيق» لجبرا ابراهيم جبرا، التي نشرها بالانجليزية عام 1960 وترجمها د. محمد عصفور الى العربية عام 1974 ، يقول عنها حمودي «هي الرواية الوحيدة التي اعتنت بالمكان عناية فائقة واتخذته مكانا رئيسا للاحداث». وتعد مقاهي بغداد اهم معالم العاصمة العراقية على الاطلاق ومركز انشطتها الثقافية والسياسية والاقتصادية، حيث انطلقت منها اهم المظاهرات السياسية وجلس فيها ابرز الكتاب والمعماريين والمسرحيين والشعراء والموسيقيين. وربما افضل من تناول تاريخ المقاهي كثيمة فنية وادبية في المسرح العراقي هو رائد المسرح يوسف العاني، الذي لا يكاد يختفي المقهى كمكان وكحدث من جميع مسرحياته.



واذا كانت عمارة غالبية المقاهي تتشابه بحكم وضيفتها والفترة الزمنية التي بنيت فيها، فان مقهى الخفافين يختلف معماريا عن باقي مقاهي بغداد لارتباطه بجامع وخان الخفافين من جهة، ولقدم تاريخه من جهة ثانية.



مقهى الخفافين بني ليؤدي وظيفة معينة، استضافة زبائن معينين ومتشابهين في مهنتهم، كذلك استقبال زبائن خان الخفافين، أي انه ليس مقهى مفتوحا للجميع مثل بقية المقاهي، على الرغم من ان ذلك لا يعني انه لا يستقبل أي زبون، بل ان مكانه المحصور بين بوابة جامع الخفافين وسوقهم لا يجعله مقهى شعبيا كبقية المقاهي المنفتحة على الشوارع العامة، شارع الرشيد خاصة.



والمقهى مبني من الطابوق البغدادي الاصفر، الذي تم طلاؤه بالدهان الابيض، ومفتوح من جهة السقف، على الرغم من تغطية الفتحة بلوح زجاجي شفاف يتيح لضوء الشمس منح المكان فسحة ضوئية مترفة، وهذا السقف قابل للحركة للسماح للتيار الهوائي بتعبئة المكان وتجديد حيويته.



اليوم يرتاد مقهى الخفافين غالبية من الشباب الذين يريدون التمسك بما تبقى من ذيول تاريخ بغداد وتراثها، اضافة الى رواده الاصليين، كما كان جمع من السياح يرتاده عندما كانت بغداد مفتوحة امام المجاميع السياحية،، هناك نتنفس التاريخ ونشاهده بصورة زخرفية رائعة، وننعم بصمت واسترخاء مترف، لنخرج الى حياة بغداد الصاخبة وكأننا تركنا خلفنا سنوات من الماضي المنحسر بين بناية المدرسة المستنصرية وجامع الخفافين ومقهاهم.
__________________
عِشْت السَرَاتَين من دَانَت دَثَّائِرَهَا
بِالْبَوْح كُل مَرَاد طَيْر مَنْشُوْد










مطاعم بغداد الشعبية الشهيرة :




ستكون البداية من نكهة كبة السراي الشهيرة المحشية بـ (اللية واللوز) .

وحلاوة (شربت زبيب زبالة) العريق ، كان (الباشا) يسبق دوامه الرسمي بتناول هذا الفطور المميز في (سراي الحكومة) . ولم يكن (الباشا) والمقصود نوري السعيد رئيس الوزراء في العهد الملكي هو الوحيد الذي (اغرم) بحب هذه الاكلة الشعبية التي يعشقها البغداديون كثيراً ، فالملك فيصل الاول والوصي على عرش العراق الامير عبد الاله كانا من زبائن مطعم كبة السراي الذي افتتح في العام 1933 في مدخل سوق السراي ، اشهر سوق للوراقين في بغداد.

وعلى ذكر شربت زبالة ، فان محل الحاج زبالة افتتح في العام 1914 في مدخل جسر الشهداء الحالي ، ثم انتقل الى موقعه الحالي في شارع الرشيد امام جامع الحيدر خانة ، وقيل ان من ابرز زبائنه كان الملك غازي والرئيس عبد السلام محمد عارف ورئيس الوزراء عبد الكريم قاسم وكبار ضباط وزارة الدفاع انذاك ، فيما كانت الملكة عالية والدة الملك فيصل الثاني ترسل سائقها ليشتري لها الشربت. وقد اختص هذا المحل بتقديم سندويشات (جبن العرب) اللذيذة مع شربته ذي المذاق الفريد ، وهو ما جعل معظم رواده يختارون تناول فطورهم هناك او فى الاقل ارتشاف كأسين من شربت زبالة قبل ذهابهم الى العمل.

وفي موازة اكلة (الكبة) ، تحتل اكلة (الباجة) مكانة مرموقة في اذواق البغداديين وخاصة الذين يعملون في مهن تتطلب القوة البدنية كالحدادة والبناء.
ويعرف الكرخيون ، على سبيل المثال ، مدى قوة تأثير باجة حجي رشيد ابن طوبان على من يتناولها وخصوصاً في الصباح الباكر ، حيث يخرج العمال مبكرين الى عملهم ويتجهون الى مطعم ابن طوبان الواقع قرب مقبرة الشيخ معروف لتناول (ماعون) الباجة الذي يغنيهم من الجوع الى حين عودتهم الى البيت في وقت متأخر من اليوم، وذلك لان باجة ابن طوبان دهينه .

واذا اردت التغيير قليلاً وتجنب الملل في نوع الفطور ، فما عليك الا التوجه الى احد مطاعم (الباقلاء بالدهن) الشعبية ، وستقودك قدماك حتماً الى مطعم (قدوري ابو الباجلا) في شارع (ابو نؤاس) قرب جسر الجمهورية ، الذي اصر انتحاري قبل سنوات ان يدفع ثمن فطور 35 شخصاً من رواد المطعم بطريقته الخاصة وذلك بتفجير حزامه الناسف منهياً حياتهم بطريقة بشعة.
يقول حميد علوان احد رواد المطعم السابقين : اعتدت تناول فطوري صباح كل يوم في مطعم قدوري قبل ذهابي الى المحل الذي اديره في شارع الخيام ، ما عدا اليوم الذي حدث فيه الحادث المروع ، فقد كنت خارج بغداد في عمل خاص..
ويستذكر علوان بحزن اجواء المطعم : كان المطعم يعج يومياً بالناس ومن جميع شرائح المجتمع ليتناولوا (ثريد) الباقلاء المقشرة المغطاة بالبيض المقلي بالدهن الحر وشرائح الطماطم وبجانبها صحن يتكون من النارنج الذي يعصر فوق صحن الباقلاء المغطى بـ (البطنج) والبصل والطرشي . وبعد الانتهاء من الطعام يستقبلك (استكان الشاي السنكين والمهيل على الفحم) ليريح معدتك ويعدل مزاجك.

اما في جانب الكرخ ، فلا يزال (حمادة ابو الباجلا ومخلمته التي تحسده على مذاقها امهر ربات البيوت) الى جانب (علو ابو الباجلا) يستقبلان زبائنهما في مطعميهما المتواضعين قرب ساحة الشهداء ، في صمود قل نظيره يوم كانت منطقتهما (اشد سخونة) من الدهن الذي يسكب على (ثريد) الباقلاء ، تلك الاكلة (الحلاوية) الاصل.

وبين ازقة سوق الصفافير يعلو في الطابق الاول من احدى البنايات القديمة مطعم (ابو حقي) الملتقى الطبيعي لاهل الذوق من (البغادة) التسمية الشائعة لاهل بغداد الذين يتميزون بذوق رفيع في الطعام.

واذا كنت حديث العهد بمطاعم بغداد العريقة واضعت مكان هذا المطعم ، فلا تقلق لان رائحة (دهن الحر) و (التمن العنبر) لابد ان ترشدك الى (الحاج ابو حقي) بملابسه البغدادية المكونة من بدلة الدميري وقد أحاط خصره بـ (الباشتمال) وعلت رأسه طاقية اشتهر بها ، ومطعمه العتيد الذي يقدم (تبسي الباذنجان) و(الباميا المطبوخة بلحم الدوش الدهين) و(تشريب الطماطة) و(القوزي على التمن) وهي الاكلة التي اشتهر بها وغيرها من الاكلات البغدادية التي تأبى الا ان تبقى محفورة في ذاكرة عشاق بغداد القديمة.

وكان شارع الرشيد يتميز بكثرة المطاعم في تلك الايام الخوالي .... واشهرها مطعم (عمو الياس) في منطقة المربعة مقابل فندق الرشيد الجديد والذي كان يتميز بتقديم وجبات الدجاج المشوي مع أنواع الطبيخ البغدادي ، وكانت الخدمة في هذا المطعم مشهوداً لها بالتميز وكان ملتقى الطبقة الراقية في المجتمع البغدادي والسواح الاجانب وغيرهم .. حتى اغلاقه اثر سقوط النظام الملكي في العام 1958 .

ومن المطاعم المشهورة التي احتضنها هذا الشارع العريق ، مطعم الجمهورية الذي يقع عند مدخل شارع الرشيد من جهة ساحة الميدان قرب سوق الهرج وكان هو الآخر من المطاعم المشهورة بتقديم الطبيخ العراقي المنوع .


وفي العام 1968 افتتح (ابو يونان) ، وفي ركن صغير من بناية دائرة الكمارك التي كانت واقعة في شارع الرشيد قبل هدمها لبناء جسر السنك الحالي ، مطعماً صغيراً قدم فيه وجبات سريعة من الهمبرغر التي صارت عنواناً لأفضل وجبات الطعام التي بدأت العوائل والشباب وكبار السن وحتى الأطفال يقبلون عليها.
وطارت سمعة مطعم (أبو يونان) الصغير الى الافاق ، لتصبح حديث كل الأوساط وحتى المسؤولين الذين كانوا يحرصون على تناول همبرغر (أبو يونان) الذي افتتح محلاً أكبر في منطقة العلوية مضيفاً إلى الهمبرغر الكص (الشاورمة) الذي عرف أيضاً بـ(كص أبو يونان) وكان يقدم معهما أيضاً اللبن وقناني الكولا.

وفي شارع السعدون ، اشتهر مطعم (الشمس) الذي كان يقع بجوار سينما السندباد بتوصيل طلبات الزبائن بواسطة الدراجات الهوائية ، وكان ينافس هذا المطعم ، مطعم (تاجران) الذي كان يقابله من الجهة الثانية من الشارع..اما مطاعم (ابن سمينة) فقد تجاوز صيتها حدود بغداد وكانت مشهورة بتقديم القوزي.


ونعود الى (صوب) الكرخ وتحديداً في مدخل شارع حيفا في مكان وزارة الثقافة الحالية ، حيث كان مطعم شباب الكرخ الذي لا يقل شهرة عن باقي مطاعم بغداد القديمة ، الا ان ما كان يميزه بعض الشيء هو احتضانه لاغلب دعوات العشاء التي ترافق حفلات الزفاف لعرسان الكرخ وغيرهم.
وبنظرة ملؤها الحسرة على ايام الخير ـ كما يصفها ـ يتذكر الحاج عبد اللطيف شكر من سكنة الكرخ انه مع اصوات الفرق الموسيقية الشعبية كان المدعوون يتناولون طعامهم الشهي مع (العريس) في هذا المطعم وسط مظاهر البهجة والفرح التي تعم تلك المنطقة الشعبية ذات التقاليد البغدادية العريقة.

والحديث عن (مطاعم الطبيخ البغدادي) سيكون بلا طعم اذا لم نعرج على (مطاعم السمك المسكوف) التي كانت منتشرة بالعشرات على شاطيء دجلة في شارع (ابو نؤاس) الشهير وتزدحم بالعوائل البغدادية واصحاب الذوق في الاكل البغدادي.
ويؤكد(ايوب العبيدي) صاحب اشهر مطعم للمسكوف في (ابو نؤاس) ان الطعم الاصيل لهذا السمك لامثيل له حتى وان استنسخ في اكثر من بلد.
ويوضح هذا الرجل (الكرادي) الذي تخطى عامه الخامس والسبعين ذلك بالقول : كنا نختار السمك العراقي (الحر) بانواعه الثلاثة الشبوط والكطان والبني الذي يتم صيده مباشرة من قبل صيادي منطقة الكرادة المشهورين ونضعه في الاحواض.
ويشرح العبيدي طريقة الشواء قائلا: بعد ان تشق السمكة من الظهر وتخرج احشاؤها ، ينظف داخلها بالماء ويرش عليه شيء من الملح, وتشق في جلد السمكة فتحتان أو ثلاثة لمكان تعليق الأوتاد ، ثم توقد النار من خشب الصفصاف على شكل دائري وتوضع أوتاد من الخشب الرفيع بارتفاع يعادل عرض السمكة على المحيط الخارجي للنار ويعلق السمك على الأوتار ليشوى على النار وهي بعيدة عنه أي (بطريقة الإشعاع) ويقوم المسؤول عن الشي بالسيطرة على النار وقوتها ويقوم بتقريبها أو أبعادها عن حلقة السمك, وبعد نضوج بطن السمك يرفع من الأوتاد ويوضع ظهر السمكة على قليل من جمر الخشب لشي جلد السمكة الخارجي.
ويضيف : يقدم السمك المشوي مع أنواع السلطة والعنبة الهندية الحارة والطرشي والبصل الأخضر الطازج وخبز التنور الحار, ويؤكل باليد بدون شوكة وسكين, ثم يتبع ذلك بـ (استكان شاي مهيل) .


ومن بين تلك المطاعم ، تبرز مطاعم اخرى لاتقل شأناً ولها مكان في ذاكرة البغداديين من بينه(باجة الحاتي) في محلة الشيخ عمر ومطعم (عنجر) في محلة الفضل ومطعم كوخ دجاج في ساحة الفردوس الحالية ومطعم (قاسم ابو الكص) في الاعظمية ومطعم كص وكباب الاخلاص في شارع المتنبي ومطعم الطبيخ في البتاويين ومطاعم الكباب المشوي الشهيرة عند سوق الاستربادي في الكاظمية بالاضافة الى مطاعم الكاهي والقيمر في الكسرة والكرخ والحيدرخانة وغيرها كثير.

اما مطاعم الازقة والطرقات فان لها طعمها المميز وزبائنها المعروفين وابرزها سلسلة المطاعم المنتشرة امام جامع الامام الاعظم التي تقدم وجبات شهية من الكبة والمشويات والشوربة وغيرها من المأكولات الشعبية اضافة الى المطاعم المماثلة في محلة باب الشيخ .










مقاهـي بغــــداد
سمــر ومواعيــد وثقافـــة




تنتشر في العراق المقاهي الشعبية التي تركت لها اسما وأثرا في الحياة العامة. وقد يتذكر الكثير من العراقيين بعض هذه المقاهي وأثرها في المجتمع العراقي، كما ان معظم العراقيين ان لم يكن جميعهم قد اتخذوا من المقهى مكانا لقضاء أوقاتهم، أو للسمر فيه، أو اللعب، أو لقاء صديق فالمقهى جزء من الحياة اليومية. أثرت المقاهي، والشاي ايضا في الشعر العراقي بشقيه العامي والفصيح. في بعض ما ذكره الشاعر الفيلسوف عبود الكرخي دليل على هذا التأثر:
كون أنكلب فنجان
بيدْ الكَهْوجي
وأوصل لحكك هواي
أنتحب وأبجي

أو قول الرصافي بعد موجة من تحويل بعض المقاهي الى ملاهٍ عام 1909:
أرى بغداد تسبح بالملاهي
وتعبث بالأوامر والنواهي

أو ما نسمعه من أغان فولكلورية تمتد لمئات السنين تتغنى بالشاي وتتغزل بالحبيب الذي يعد الشاي، ولعل أشهر هذه الاغاني:
خدري الجاي خدري
عيوني لمن أخدره
مالج يا بعد الروح
دومج مِجْدَره

أما أول مقهى فتح في بغداد كما يذكر الشاعر معروف الرصافي في مذكراته التي نشر بعضها وفقد بعضها الآخر فتم افتتاحه عام 1590م اسمه "خان جغان" في زمن الوالي العثماني "جغالة زادة سنان باشا" ايطالي الأصل وعينه السلطان "مراد الثالث" وحكم بغداد من 1586م وحتى 1590م.وقبل ان نذكر اسماء هذه المقاهي الشهيرة ومواقعها واسماء روادها لا بد ان نذكر الادوار التي لعبتها هذه المقاهي في الحياة الاجتماعية والسياسية في العراق، حتى اخضعتها السلطات المتتالية على حكم العراق للمراقبة الأمنية وارتبطت اسماء هذه المقاهي بأحداث العراق بشكل عام، بل أصبحت جزءاً من حياة العراقي.
1-ان هذه المقاهي كانت بمثابة ملتقى يومي لكبار العلماء والساسة وأصحاب الأعمال والمصالح، وللفنانين والأدباء والشعراء والمفكرين مثلما هي نادٍ للعراقيين من سكان المنطقة القريبة من المقهى، وبالتالي فالمقهى نادٍ ثقافي لعب دوراً أساسياً في الابداع في العراق..
2-لبعض هذه المقاهي صفات التجمع المهني مثل مقاهي التجار حيث يجتمع التجار ليمارسوا البيع والشراء وعقد الصفقات أو الالتقاء ببعضهم، ولعلها كانت تقوم بدور البورصة الحالية.
3-المقهى مكان استقبال بعض الضيوف واكرامهم حينما يتعذر استقبالهم في البيوت لأسباب مختلفة تفرضها الظروف المحيطة بالشخص.
4-وهو ملتقى الغرباء، اذ تجد عند كل محطة سيارات لنقل الركاب الى محافظات اخرى مقهى معظم رواده من تلك المحافظة التي تسير إليها الشاحنات والسيارات. مثل مقهى الناصرية في البصرة، وكذلك مقهى العمارة.
5-والمقهى مكان تسلية وقضاء وقت، أو تتحول بعضها الى ملاعب قمار، أما في رمضان من كل عام فتصبح المقاهي ساحات لعب خاصة بالشهر الفضيل اذ تنتشر لعبة "المحيبس" الشهيرة في العراق، ويؤم هذه المقاهي كل ليلة بعد صلاة التراويح العشرات بل المئات يتمتعون بلعبة المحيبس الجماعية، التي تمتد الى الفجر اذ تنتهي بفوز احد الفريقين ويتناول الجميع "البقلاوة" التي يدفع ثمنها الفريق الخاسر لتعاد اللعبة في اليوم التالي بفريقين آخرين جديدين.
6-ولعل المقهى مكان تجمع وطني وقومي سياسي، وكثيرا ما انطلقت التظاهرات والاحتجاجات من المقاهي التي تعتبر بؤرا وطنية، ينمو فيها الوعي السياسي وتتخذ مكانا لتجمع القوى السياسية والوطنية التي أسهمت في تاريخ العراق السياسي عبر اكثر من قرن من الزمن.
أما اشهر المقاهي وأهمها فهي:

مقهى فاضل في الصالحية.
مقهى علي النهر في الفضل.
مقهى الجمالي في باب الشيخ.
مقهى ياسين في شارع أبونواس.
مقهى المواصلة في شارع الرشيد.
مقهى أبوصفو في شارع السموأل.
مقهى سيد بكر قرب وزارة الدفاع.
مقهى وهب في الميدان.
مقهى القراءة خانة في باب المعظم.
مقهى العبد في الباب الشرقي.
مقهى التبانة في محلة الفضل.
مقهى السوامرة في الكرخ.
مقهى النقيب في محلة قنبر علي.
مقهى بيت هيش في الكرخ.
مقهى حتروش في المشاهدة.
مقهى ماجستيك في الميدان.
مقهى عارف آغا في الحيدرخانة.
مقهى سبع في الميدان.
مقهى عزاوي في باب المعظم.
مقهى البلابل في محلة البارودية.
مقهى ملاحمادي في محلة المربعة.
مقهى البهرزاوي
مقهى الخفافين سوق الساعجية.
مقهى الوقف مقابل وزارة الدفاع.
مقهى العكامة جسر الشهداء الكرخ.
مقاهي عكيل تقع قرب جامع عطا بالكرخ وهي ثلاثة مقاهٍ (مقهى حمادي) (مقهى رشيد النجفي) و(مقهى ياسين).
مقهى الشابندر شارع المتنبي.
مقهى المميز جسر الشهداء الرصافة.
مقهى ابو القاسم في الكرخ.
مقهى حضيري ابوعزيز الكرخ.
مقهى ابراهيم عرب شارع الرشيد.
مقهى البرلمان شارع الرشيد.
مقهى فتاح شارع الرشيد.
مقهى القيانجي شارع الرشيد.
مقهى السويسرية شارع الرشيد.
مقهى حسن عجمي
مقهى عبود بالمستنصرية.
مقهى ابو رزوفي الكرخ.
مقهى ناصر حكيم الكرخ.
مقهى البلدية شارع الرشيد.
مقهى خليل القيسي شارع الرشيد.
مقهى أم كلثوم شارع الرشيد.
مقهى اكسبريس فلسطين شارع الرشيد.
البرازيلية شارع الرشيد.
مقهى الزهاوي
مقهى النعمان في الاعظمية.








طرفة

لنشيد الوطني العراقي في الثلاثينات




خلال فترة حكم الملك غازي للعراق, كان الفنان التشكيلي حافظ الدروبي على رأس الوفد العراقي المشارك في مهرجان الكشافة العالمي الذي أقيم في ألمانيا في الثلاثينات قبل الحرب العالمية الثانية, وكان يرعى المهرجان آنذاك الزعيم النازي هتلر, وضمن التقليد المعمول به في هذا المهرجان إن الوفد المشارك عندما يقترب من المنصة التي يقف عليها هتلر يردد النشيد الوطني لدولته وهو يقابلهم بتحية مرحبا بهم. لكن الوفد العراقي وقع في حيرة من أمره فلم يكن لنا نشيد وطني متفق عليه آنذاك , مثلما هو الحال الذي نحن عليه ألان, لكن الفنان حافظ الدروبي رحمه الله طمأن الوفد بأنه سيتدبر حلا لهذه المشكلة, وعندما اقترب الوفد العراقي من منصة هتلر ارتفع صوت حافظ الدروبي "بلي ... يبلبول" والأولاد يرددون معه بحماسة "بلي" "ما شفت عصفور" "بلي" "ينكر بالطاسة" "بلي" ... والمفاجئة الأكبر إن الجمهور الذي امتلأت به مدرجات الملعب تفاعل مع النشيد الوطني العراقي وتمايل طربا دون سائر الأناشيد الأخرى وهو يردد "بلي" ....................




طُرف وسوالف



ولع العامة في بغداد بالحكاية ولعاً شديدا يفوق حد الوصف انحدر اليهم من اجدادهم فتداولوها شفاها وقسموها اقساما وجعلوا منها مواسم وامكنه خاصة هي الدواوين والبيوت والمقاهي وساورد هنا نماذج منها على سبيل المثال محافظا على اسلوب روايها قدر المستطاع.
سقط احدهم من الدراج وتدعبل ليجوه وانكسرت ضلوعه وانفشخ راسه عدة فشخات وبعد ان جبر المجبرجي كسوره لازم الفراش في بيته وقصده اصدقاؤه للاطمئنان على صحته وزاره مرة صديقه الاطرش وبعد ان سلم عليه وحمد الله على سلامته بدء بينهما الحوار التالي :

الاطرش :أى....وبعد اشلونك ؟
المريض :(وهو متألم جداً من كسوره)-موزين والله أشو مدا أتحسن
الاطرش :(وهو لم يسمع طبعاً جواب صديقه ولكنه يعتقد انه كان يحمد الله على تقدم صحته )-من ساعة ليساعة فرج ,بين المغرب والعشاء يفعل الله ما يشاء
المريض:(وقد اغتاظ من كلامه فنظر اليه شزراً)
الاطرش:ألمن راجعت ؟يادختور ؟يامجبرجي
المريض :(بعصبيه) عزرائيل
الاطرش :هذا خوش طبيب ,ايده خفيفه ...شنطاك دوه؟
المريض: (وقد ازداد غيظه وتمكنت منه العصبية) قزل قرط
الاطرش : هذا خوش دوه ,خفيف عالمعدة
المريض: ساكت على مضض ,وعندما استأذن الزائر الاطرش وخرج استدعى زوجته وطلب منها ان تستطلع جلية كل زائر في المستقبل اذا كان واكع من السطح خلي ايخش واذا كالج لع ...كوليله ابو فلان صار زين وطلع للكهوة.



قصة اخرى


تحدث احدهم بين جماعته قائلاً:سألني خادمكم ...المحروس ابو جاسم (الجماعة يجيبونه: الله ايخليه)فيقول المتحدث:الله ايخلي ولدكم ..ويسترسل قائلاً..سألني ابو جاسم فدْ مره سؤال وما كدرت انطي جواب زين ...وراح احجيلكم السؤال نفسه بلكي نكدر انطلع راس
الجماعه--اتفضل ابو محمد
يكول المحروس محمد صادفت اتلث بخلاء حيروا امري ...واحد منهم جان كاعد وبيده مهفه والدنيا كلش حاره واموكف المهفه جدام وجهه ويحرك راسه يمنه ويسره...ولما استفسرت منه لماذا لم يحرك المهفه طلبا للهواء ؟ اجابني --أخاف لتروح تستهلك
ثم صادفت رجلاً اخر يضع على ارنبة انفه نظارات بيض لمساعدة النظر وبيده جريدة يطالعا من فوق النظارات فاستفسرت منه عن سبب عدم النظر من خلال زجاجات النظارات فكان الجواب اعجب من الجواب الاول أبو المهفه حتث قال : والله ابني اخاف لتروح اتسوف الجامات
أما الثالث فيقول خادمكم ابو جاسم صادفته يم شباج كص البطاقات في محطة غربي بغداد وركبنا معا في عربة واحدة قاصدين البصرة وعند وصولنا اول محطة نزل الرجال الشايب فتعقبته بنظري فأذا هو يقصد شباك التذاكر ويقطع بطاقة اخرى ثم عاد الى نفس العربة التي كنا بها
درجة ثالثة طبعا وعند وصول القطار الى المحطة الثانية قام بنفس العملية وكررها في المحطة الثالثة ايضا .ويكول المحروس محمد :فار دمي ...وبعد ما اتحمل فسألته (عمي انت ليوين رايح)فأجابني رايح للبصرة
فقلت له:لعد لويش كلسع تنزل اتكص بطاقة خو فد مرة جان اتكص بطاقة مرجع مثلي..فأجابني وكف عقلي تدرون اشجاوبه الشايب؟الجماعه اشجاوب -اشجاوبه بالله؟ فقال ابو محمد وهو يضحك مستهزئا :كله والله انى بيه مرض قلب واخاف اموت على غفله ليش اتروح فلوس البطاقة حرامات .فضحك الجميع وقالوا :حقك متنطي جواب للمحروس ....هذوله مثل حجار الطهاره واحد أنكس من اللاخ دشيلهم اتلاثتهم وحطهم بكفه منكوبه وسيسهم ابنص الشط.










ترانيـم الامهـات





تغني الامهات لأطفالهن ترانيم زاخرة بإرق العواطف والاحاسيس والمعاني التي تستبد بوجدانهن وتعكس اوضاعهن وتترجم حالهن.
وترانيم الامهات لاطفالهن طبيعة عفوية تتضمن ما ينطوي عليه قلب الام من محبة وحنان في مواجهة فلذات اكبادهن . فما ابهج منظر الام تحتضن وليدها وهي تفيض حبورا وغبطة انها تنظر الى وجهه وتتحسس جسمه فتبتسم له وتناغيه وتغني له لانامته وترقصه عند يقظته لتروضه على الحركة وتعود سمعه على النطق السليم .
ويزخر الادب الشعبي بترنيم الامهات التي تناقلتها الالسن جيلا بعدجيل وقد بدأت تلك الترانيم التي رافقت الطفل منذ ولادته حتى صباه - بالاختفاء في الاونه الاخيرة وخشية من ضياعها بادرت الى جمع ماتمكنت من التقاطه من افواه الامهات البغداديات في محلات الفضل والمهدية وحمام المالح والسيد عبدالله والقراغول .
وعسى ان يبادر محبو الادب الشعبي الى تسجيل هذا اللون من الغناء الشعبي والعناية به لانه ينطق بما ينطوي عليه قلب الام بصدق وحرارة فضلا على ما للترنيم من قيمة كبيرة من حيث دلالتها الادبية والاجتماعية والتاريخية
وترانيم الامهات اما ملولاه (هدي ) او ترقيص (تهشيش ) ويجري الهدي عادة بنغم شجي هو اقرب الى الغناء البكائي (النعي) منه الى الغناء فالام اذ (تلولي ) لطفلها وهي تهز مهده او (تطب له ) انما تغني لنفسها ولابنها معا فحين تخلو بنفسها مع ولدها تترنم بعبارات تصور الامها ومشاعرها وعواطفها وكأنها تداوي بهذه الترانيم والعبرات الشجيه جروح قلبها وتهدئ اعصابها المرهقة أو كأنها تشكو ابنها بعض ما تكابده من مرارة وشقاء .
فأستمع الى هذه الام :

ردت الولد من بعد العيون
بعد العمام الما يحنون
ردتهم بالعمى ودومن يونون

فهي تقول :رغبت في الاولاد لاتكل عليهم بعد عيوني حيث لم اشعر بحنان اعمامهم بعد وفاة زوجي وهي ترجو للاعمام فقدان البصر ومواصلة الانين من الامهم التي تتمناها لهم جزاء لقسوتهم عليها
وهذه والدة مئناث تندب حظها لعدم انجابها من يخلف اباه:

ام الــولــد مــدت ذراع
مثــل السفينه الشالت شراع
والماعدها ولد دنجت للكاع

فهي تقول :من كان لها ولد رفعت يدها متباهية كما تتباهى السفينه عندما شراعها فتشق طريقها بواسطته وتسير بسرعه فوق الماء اما التي ليس لها ولد فانها تطأطئ راسها الى الارض
وفي روايه اخرى تقول:

ام الولي تو مــي بالذراع
مثل السيفنه الشايله شراع
والماعدها ولي دنكرت بالكاع
وهذه تقول :
يحكلي لو صـــرت د لي
وطلكت الدنيه وولـــي
على ظليمتي من دون خلي

هذه الام نافرة من الحياة لشدة الظلم الذي وقع عليها بعد فراق زوجها فهي تتساءل :أليس من حقي ان اصاب بالجنون فاطلق الدنيا ثلاثا مفضلة الاخرة على حياة الظلم التي احياها دون صويحباتي واقراني؟
,وهذه ترثي حالها وتفضل الموت على البقاء في عذاب مقيم

من كثر همي غديت اتراب
مثل الذبيحه بيد الكصاب
والموت اشـــــــوه من العذاب

فهي تقول لقد تغير حالي وهزل جسمي واصبحت وكأني ترابا اساق الى الموت كما تساق الذبيحة طائعة بيد القصاب ولذلك استهون الموت على ما انا عليه من عذاب أليم
وهذه تعاتب السعيده التي تتجاهل شقاء جارتها

لو عيرتني المســـعدات
شنو روس وجناتج مكجيات
هضم ودرد ياخايبات

فهي تقول :لوعيرتني ذوات الحظ السعيد بوجناتي الذابلة لاجبتهن :ذلك نتيج الشقاء والمتربة ياغبيات
وهذه اخرى تندب حظها لوقوفها وحيدة بين افراد العائلة لبعد اهلها وزوجها فتقول :

غريبة وجاراتي غرايب
ومالي بهل دنيه حبايب
وليلة شته والرجل غايب

يظهر ان هذه الام تكابد هوانا من افراد عائلتها عند غياب زوجها وقد خاصموها في ليلة من ليالي الشتاء الطوياة ولاتدري لمن تشكو هما عند غياب زوجها ..وقد سكنت هنا مؤخرا بين جارات غريبات لم تتوثق اواصر صداقتها بهن ..انها قساوة الوحدة والاغتراب
ولابد هنا من الاشارة الى عادة من عادات النساء الشقيات اللواتي يزرن جارتهن السعيدات ويشكين لهن بعض همومهن معتقدات بأن تلك الشكوى قد تخفف عنهن ما هن عليه من الالام

تكلي الســـعيدة لا تمرين
ولا من شرايعنا تشربين
همج هوايـــه وخاف تعدين

فهي تقول : ان السعيدة تمنعني من زيارتها وحتى من شرب الماء من الشرائع التي تشرب منها خشية ان تصاب ببعض همومي الكثيره ..فانا عندها امرأة جرباء
وهذه ترنيمة اخرى بنفس المعنى

شفت الســــعيدة ولحكتهه
عبالى تشاركني ابختهه
اثاري البخت ألهه ولختهه

فهي تقول:رأيت السعيدة فأردت اللحاق بها لعلها تشاركني في حظها الميمون ولكني وجدت الحظ حكرا عليها وعلى اختها ..وامصيبتاه
وهذه الام تناجي السعيده في حياتها الزوجية وتتمنى لو تنال شيئا يسير من سعادتها

يامسعدة وبيتج عل الشـــــط
وجدام بيتـــج يسبح البط
ومنين ماملتي غرفتي

فهي تقول :ما أسعدك وانت تسكنين في دار تطل على النهر تتمتعين بمنظر البط السابح امامك وانت تغترفين جميع اسباب السعادة من مال وبنين وراحة بال وقصر منيف وزوج طيع انها المعذبة الشقية تغبط هذه المترفة ..لتؤكد الفوارق الطبقية
وهذه أم أخرى ليس لها من حول ولا قوة ولا تملك الا الدعاء من الله ان ينتقم لها ممن سأمها سؤ العذاب

ياريت حوبتنا تبين
ويخش الحكيم ويه المزين
ويداوي الجروح الما تبين

فهي تتمنى ان يظهر الله حقها ويعاقب من سامها سوء العذاب بداء خفي لايقوى الطبيب على تشخيصه ولا الحلاق على مداواته
وتخاطب هذه الام ابنتها متوقعة لها مستقبلا مظلما

نامـــي يمـــه نامـــي
رجلج طلع حرامي
خله بيــوت الكبار
ونزل على اليتامي

تتوهم هذه الام ان ابنتها كبرت وتزوجت ثم ظهر ان زوجها سارق يجهل فن السرقة واصولها ...يترك بيوت الاغنياء الشامخة ليسطو على بيوت الايتام وربما ارادت بذلك انه سارق جبان يخشى اقتحام بيوت الاغنياء لانها محاطة ويستسهل السطو على الايتام الذين فقدوا معيلهم
وفي الترنيمة التالية تدعو الام كاذبة على ابنتها بالموت

(فلانــه) يمـــه نمت لاكعـــدت
ثوبج طفـــح وانت ركســـــــت
بخت الســمج والماي صرت

يافلانه ...ارجو لو تكون نومتك ابدية ثوبك فوق الماء وجسمك في قرارة النهر ...الموت غرقا هو ما اتمناه لك ..فيا لسعادة السمك
وهذه الام تقول

مدري زماني ضــام لي هاي
وعبرت البراري عل كفاي
وريجي صبر والمسعده جاي

لم اكن ادري بان دهري سيجازيني بما لم افكر فيه وان قسوته ستبلغ بي هذه المعاناة فقد عبرت المغاور وانا مريضة مستلقية على ظهري كما ان ريقي مر علقم من شدة الالم بينما ريق السعيدة شاي واعتقد بانها ذكرت لفظة الشاي حرصا على القافية ولعلها تريد ان ريق السعيدة حلو المذاق اذليس في حلقها شجى
وهذه الا م تشكو مما ألم بها من ظلم تدعو الله ان ينتقم لها من الظالم فتقول

يمـه ريت الظلمني يظلمه الفوك
ويعلكه براس الجسر فوك
وبرجله حديد وبركبته طوك

تتمنى هذه الام ان يظلم الله عز وجل كل من ظلمها كما تتمنى ان يصلب الظالم في راس الجسر وقد ربطت قدماه بالسلاسل وطوقت رقبته بالحديد .واعتقد بانها تتمنى لهذا الظالم الاعدام شنقا حتى الموت ولاريب انها كانت في امنيتها تعكس واقعا في العهد العثماني يوم كان الاتراك يشنقون الناس في الساحات العامة وعند مدخل الجسور
وهذة ام تعقد ترنيمتها على الامل الذي يستعجل سرابا

يمه كب الهوه واندكت الباب
كلت لفوني اليوم لحــباب
يمــه اثاري الهوه جذاب

فهي تقول :يا ولدي .... لقد هبت الريح وطرقت باب الدار فحسبت ان احباب القلب قد عادوا ولكن واخيبتاه ...ان الريح كاذبة ولم يرجع الراحلون
وهذه الام تعاتب احد صويحباتها السعيدات في حياتها الزوجية

يامســـــعدة لتعيـــيريني
بالكاتبة الله عل جبيني
حجيج جتين وتولميني

فهي تقول : كفى ايتها السعيدة من معايرتي بما كتبه الله على جبيني لان كلامك يلهب الامي
وهذه نماذج اخرى للترانيم

طلعت من الدنيه خصارة
شيه الموذن عل المناره
وصرنا لبنات النذل عاره
*****
كلبي امعلك من عروكـــه
وعيني اتبوك النوم بوكه
وريكي صبر يا من يضوكه

تقول لقد هزل قلبي من شدة الالم والسهر حيث ان عيني تسرقان النوم (كناية عن السهر ) كما ان ريقها مر كالعلقم من كثرة النوائب وقد عز من يقبل فاها ..وربما قالت قولها بعد ترملها
*****
لروح كصادة لبو جواد
لاريد خرجيه ولازاد
واني رايحه طلابة مراد

وهذه الام تقول :ساقصد ضريح موسى الكاظم (ع) اطلب منه الشفاعة عندالله بأن يعينني على المرارة هذه الدنيا القاسية دونما طمع في مال او طعام
******
كومـــي ييمــه دانهوم
ويعلكه براس الجسر فوك
وبرجله حديد وبركبته طوك





يتبع.................







[ توقيع عمر المدريدي ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]
(((((Unimportant)))))

[rainbow]غربنا الزمن بين المحطات ..... ولكينا الدمع واكف ينتظرنا
بعدنا صغار واكبر منا الهموم ..... وحزن بحزن جبناها وكبرنا
لابينا صبر لا نحمل هموم ..... وعلى عمر المضى وشينفع صبرنا
لايازمن ارحم دمعة العين ..... وشوفنا الفرح باخر عمرنا[/rainbow]


التعديل الأخير تم بواسطة عمر المدريدي ; 11-01-2010 الساعة 10:13 PM
رد مع اقتباس
كُتب : [ 11-01-2010 ] رقم المشاركة : ( 2 )
ViP


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Mar 2010
رقم العضوية :68803
آعجب بي : 48
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
العمر : 27
مكان الاقامة : بغدادي الحبيبة
عدد آلمشاركات : 12,653
عدد آلمواضيع : 1285
عدد النقاط : 4148085
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 8.40
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : عمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاكعمر المدريدي بغدادي طاك
المزاج

تابعني على

عمر المدريدي غير متواجد حالياً




شخصيات بغداديــة طريفة




كانت في بغداد شخصيات تتردد اسماؤهم على السنة البغداديين لاسباب مختلفة ولكن الواجب علينا ان نسجل ما كان موجودا في بغداد في تلك الحقبة غثاً او سميناً فليس للمؤرخ ان يلتقط من المجتمع ما يلذ له ومن هذه الشخصيات التي ليس رابطة بينها وكل واحد من طراز يختلف ومنهم:


اولاًَ: توفيق اجنص



وهو من اشهر الشخصيات البغدادية في جانب الرصافة واجنص معناها الاخبار فهو مغرم بنقل الاخبار من محل الى اخر ومن شخص الى اخر لدرجة ان جميع الموجودين بين باب المعظم والسيد سلطان علي واصحاب الدكاكين والمصالح يعرفون الخبر نفسه، وتوفيق من سكان محلة الطوب في باب المعظم وفي اخر ايامه صار وكيلاً لقبض الرواتب التقاعدية للعجائز والمسنين، الذي لايقدرون على مراجعة دائرة التقاعد التي كانت عبارة عن غرفة واحدة في شعبة المحاسبات في وزارة المالية ويديرها السيد محمد حسين النواب والد الدكتور ضياء النواب حيث كان عدد المتقاعدين قليلاً جداً وبهذه الوكالات استطاع توفيق ان يلتقط من الاخبار التي كان يحصل عليها من البيوت ما لا يستطيع احد التقاطه لذلك اطلق عليه احد الصحفيين لقب توفيق ابو هافا (هافا هي وكالة الانباء الفرنسية) وكان توفيق بسيطاً حسن السلوك يقضي حوائج الناس بقدر مايستطيع وكان رجاؤه ووساطاته لدى المسؤولين الكبار في الحكومة لاترد.



ثانياً: جاسم ابو الهبزي وعرب احمد بنية



وهؤلاء الثلاثة يشتركون في شيء واحد هو ادعاؤهم بما ليس فيهم، فجاسم ابو الهبزي يدعي بالمراجل والشقاوة وكلما تحصل جريمة قتل يتردد على المقاهي ومراكز الشرطة ويسأل ان كان قد ذكر اسمه في قائمة المشبوهين وكان يصادق المشهورين من الاشقياء مثل ابراهيم الاسود والحجي شاكر الخياط وقد نال من التوقيف والضرب ما لم ينل مثله احد ويساق الى المحاكم ولكنه يخرج بريئاً لعدم وجود اي دليل ضده ولكنه لم يرتدع ويعود الى ادعاءاته الى ان تم توقيفه في حادث مقتل احمد الشبان في باب الشيخ من قبل الحجي شاكر وعزيز الاقجم حيث اوقف لمدة سبعة اشهر وتلقى من العذاب ما جعله يتوب توبة صادقة وبعدها عكف في بيته وقضى نحبه.


ثالثاً: احمد بنية


ولا ادري ان كان يقرب الى عائلته البنية المعروفة لكن اسمه كان احمد بنية كان يلبس انذاك العرقجين وحده ويرمي اليشماغ باهمال على كتفه الايمن ويمشي مسرعاً في شارع الرشيد متلفتاً ذات اليمين وذات الشمال يسلم على الناس او الناس تسلم عليه ويسمع عبارات (استريح ابو شهاب) وجوابه الدائم (لا والله عندي شغل مهم) ولكن الحقيقة ان لا شغل لديه، وكان يوجد بالقرب من أماكن وقوع الجرائم داعياً من الله ان يتهم ولكنه لم يتهم وقد يبالغ في بعض الاحيان ويقول واليشماغ في يده دلالة على الارتباك (والله ماكو شي بس شوي جرينا اذنه) اي اشبعناه ضرباً ورفساً والناس يعرفون ان لاصحة لكلامه ومع ذلك فقد كان محبوباً عند الناس يتمتعون بأحاديثه عن البطولات والمراجل لكنه لم يشتهر عنه انه اذى او اعتدى عليه.


رابعاً: ابراهيم عرب


صاحب مقهى باب المعظم فقد كان من طراز آخر فهو نفاج نفاخ لايدعي البطولات والشقاوة لكنه يدعى بالحلول السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي يقدمها لكبار القوم فيقول مثلاً انه كان مدعواً للعشاء عند الملك فيصل الاول وقدم له النصائح في كيفية حكم العراق او ان المندوب السامي البريطاني المستر هنري دوبس قد زاره في منتصف الليلة الماضية وشرب عنده الشاي او ان المس بل قد عشقته وراودته عن نفسها ولكنه رفض ذلك بكل اباء احتراماً للحجي ناجي وكانت هذه الاحاديث اللطيفة الفكهة تجعل مقهاه منتدى لكثير من الادباء والظرفاء في بغداد يتمتعون بالخيال الساحر لصاحب المقهى وسخريته من الاحداث كما كان يعرف وباصرار شديد كل مرتادي قهوته فان لم يكن يعرفه فانه يقدم له الشاي او الحامض مجاناً ويبدأ حديثه معه (بلا صغر بيك منو جنابك) ذلك ان قهوتي هي للاصدقاء والمحبين وستكون انت احدهم وبحديثه المعسول جلب الناس اليه وكثر المريدون اما ابنه فقد فتح مقهى في كمب الاعظمية وسماها قهوة عرب باسم ابيه المرحوم


خامساً: شيخان العربنجي


هو اشهر عربنجي في بغداد حتى الخمسينيات يوم انقرضت العرباين (الربل) تقريباً من شارع الرشيد ومات شيخان معدماً فقيراً بـ(الزيق) الذي يخرجه من فمه وقد واجهت شيخان في الثلاثينيات واعترف لي بانه من مواليد قرية (سركلو) في السليمانية وكان ميسور الحال ومن عائلة طيبة وله عائلة محترمة ولكن الزمن جفاه بماله وعياله وجاء الى بغداد في اوائل العشرينات ولما كان من مريدي الطريقة الطالبانية فقد التجأ اول مجيئه الى تكية الطالبانية في الميدان بجوار جامع المرادية وكان بين الجامع والتكية اصطبل للعرباين وصار يجتمع الى العربنجية واشتغل معهم باجرة كانت تكفيه للعيش في ذلك الزمن وتعلم المصلحة بصورة جيدة وصار (عربنجياً) واصبح شاطراً جدا في اخراج (الزيق) من فمه كما اشتهر بذلك كل من جعفر العسكري رئيس الوزراء حين ذاك ولفتة العبد ربيب السيد كامل الخضري ولما كان شيخان قد عرف الشاعر الكردي الكبير الطالباني واشتهر بشعر الهجاء باللغات العربية والتركية والكردية وتعلم منه ان الحياة لا تساوي شيئاً وان الدنيا فانية وان عقوبة نكد الزمان هو الاستهتار بالزمان واخذ الناس يتحرشون به ويتحرش بهم وقال لي ان الناس يحاولون السخرية مني ولكني انا الذي اسخر منهم ومن دنياهم وها ان ابنتي متزوجة من احد الرجال المعروفين في بغداد (ضابط معروف في الجيش) ولكني ارفض ان القاه وارفض اي (منه) من احد ولا اقبل اكرامية زائدة عن الحد عند نقل الناس في العربة من محل الى اخر، وهكذا فقد القى علي محاضرة في الحياة والناس ولما سألته حين بدأنا في الافتراق ما هو موقفه مني : اجابني (بزيق) طويل من زياقته المشهورة رحمه الله ومات فقيراً معدمأ ودفن في مقبرة باب المعظم باعتباره غريباً من الغرباء.


سادساً: عباس حلاوي


وعباس هذا كثير الصنائع قليل الرزق اهم اعمال اعلاناته في باب سنترال سينما قرب تكية البدوي عن الفيلم الذي يعرض وعن المسلسلات الكوميدية وغير الكوميدية وهو صاحب القول المشهور (الليلة عدنا تبديل) اربع مناظر ستة ادي بولو اثنين طرزان اثنين جاكي كوكان وهي المسلسلات التي كانت تعرض في ذلك الزمان يساعده في الصياح في باب السينما حسقيل ابو البالطوات (البالطو: هو المعطف الشتوي) والذي يشتغل بعد ذلك في الليل بالفصول الهزلية التي كان يقدمها جعفر اغا لقلق زاده في ملاهي بغداد في محلة الميدان واذا لم يكن لعباس رزق في احد الايام فانه يركب العربة مع جوقة مع الاولاد الصغار وقد صبغ وجهه بالاحمر والاخضر للاعلان عن اي شيء او بضاعة مكلف بالاعلان عنها مصحوباً بالرقص والتصفيق وكان يتخلق البستات والاغاني ووراء الصبيان مخترقين شارع الرشيد من الميدان حتى شارع باب الشيخ وقد استخدمه بعضهم للسخرية من احد الناس المعروفين بغرض التشهير وقد نجح في المرة الاولى اذ شهر باحد التجار ولكنه لم يعد اليها في المرة الثانية وقد شهر باحد الزورخانية فنال جزءاه ونقل الى المستشفى لمداواة جروحه ولم يعد اليها ثانية، بل لم ير وجهه في بغداد مرة اخرى، حيث احتفى والى الابد.


سابعاً: دعبول البلام


اشهر بلام في بغداد خصوصاً ايام الصيف جين ينزل الناس بالزوارق الى شاطىء الكاورية ترفيها عن النفس واكل السمك المسكوف وهو قارىء جيد للمقام العراقي وفكه ظريف وقد كفانا الاستاذ يوسف العاني مشقة الكتابة عنه تفصيلاً فقد جاء ذلك في تمثيليته المشهورة (دعبول).



ثامناً: شفتالو


وهو قزم ايراني اقرع يتظاهر بالبله
ويشتغل في مقهى حسن عجمي، يسقي الماء ويقوم ببقية اعمال القهوة وكان يعرف جميع روادها معرفة تامة فهو يتساءل دائماً بطريقة خبيثة عن اسمائهم وحسبهم ونسبهم ونقائهم وفضائلهم وكان له صديق حميم واخر عدو مبين اما صديقه فهو القزم العروف (خليلو) المشوه الخلق العارف جيداً بالمقامات العراقية والاغاني العراقية وغير العراقية.والمعتاش على الصدقات والاكراميات من عارفيه والفنانين والفنانات وقد ظهر على شاشة التلفزيون العراقي في يوم من الايام مقلداً مختلف الاغاني كشخصية بغدادية غريبة متصلة بالفن، برغم مظهره الخارجي، أ.ا عدو شفتالو اللدود فهو المرحوم حسن حراسة وكان يخافه خوفاً شديداً ويرتجف لمجرد ذكر اسمه وحين يقترب حسن من المقهى بطريق المصادفة فاما ان يهرب شفالتو الى دربونة بيت الشابندر القريبة من المقهى واما ان يختبىء من (الاوجاغ) بحماية حسن عجمي والسبب في ذلك ان المرحوم حسن حراسة قد اشتهر بالمراجل والشقاوة وقد الصقت به قتل سياسية مثل مقتل الكوميسير اليهودي سلمان افندي ومقتل وزير الداخلية و توفيق الخالدي برغم كونه ملتزم للحراسة ولكن التحقيق الطويل الذي اجري معه لم يثبت انه قام بعمل من هذه الاعمال.



تاسعاً: الحاج خليل ابراهيم القهوجي الكروي القيسي


وكان في صباه قهوجياً في قنبر علي مع ابيه واول ما بدأ عمله مستقلاً كان في المدرسة الثانوية المركزية في النصف الثاني من العشرينات ثم انتقل الى دار المعلماني في الثلاثينات وبق هناك حتى استأجر المقهى من الاوقاف في محلة الخشالات على شارع الرشيد لقد كان خليل القهوجي مثلاً للكرم وحسن السلوك واللطف في المعاملة واستمرت صداقته الوثيقة مع جميع الذين عرفوه من طلاب الثانوية ودار المعلمين حتى بعد تخرجهم واشغالهم الوظائف في الدولة المهمة منها وغير الهمة وخصوصاً ضباط الجيش وبقيت علاقاته الوثيقة معهم قائمة حتى تقاعدهم من الخدمة وصارت قهوته مركزأ للاستعلامات ومحطة للبريد والحوالات والامانات مابين بغداد والمحافظات فقد كانت اكثر عناوين الرسائل وعناوين الحوالات المالية ترد وتصدر بواسطة قهوة خليل.


وقد اعتاد رواد القهوة كما اعتاد هو ان يترك التخت مع صينية الواردات مباحة للعموم حتى ان اخاه سلمان وهو من ام يهودية تزوجها ابوه في قنبر علي كان سلمان هذا يترك الصينية تحت رحمة كل من يجلس على التخت وجاء في يوم من الايام احد المزاحمين في المزاد الذي اقيم في مديرية الاوقاف العامة لاستئجار المقهى وزاد على الحجي في الايجار فاستنكر خليل ذلك واستاجر مقهى اخر بجوار المقهى الاول ولكنه لم يستأنس في هذه المقهى وركبته الحسرة والكآبة وترك العمل نهائيا وتوفي الى رحمة الله.











الحكم العراقي لشمال انكلترا
.

كانت الجيوش العاملة مع الامبراطورية الرومانية مكونة من الوية من مختلف المناطق . ومن اقوى القطعات لواء مشاة من الشباب من ملاحي الدوب من التكارته والدوريين وحواليهم (الدوب جمع دوبة وهي نوع من الزوارق الكبيرة يصنع في الدور وتكريت الخ بمحاذاة نهر دجلة وتسمى بالانكليزية "BARGE ") وقد مارس هذا اللواء المسمى "لواء ملاحي دجلة" في القرن الثالث والرابع (300 سنه قبل ميلاد الرسول –ص-) مهمة السيطرة على شمال انكلترا متخذا مقره على شاطئ نهر التاين وير في مدينة ساوث شيلد.
كان قائد هذا اللواء من المناطق شرقي سوريا المسماة حينها بالميرا (عانة وراوة الخ) وقام احد الضباط العراقيين بدفن زوجته الانكليزية في القلعة التي هي مقر قيادته. ولا يزال شاهد القبر يذكر حزنه عليها.
اسم القلعة (عربية) وهي على شط نهرتاين وير وتستمر الحفريات فيها.





بغدادُ انتي الحلمُ والاملُ
وانتي رغم العوادي الشعر والغزلُ
لما اتاني رسولٌ منكِ يبلغني
ان اللقاء قريبٌ فاضت المقلُ
لبيتُ امركِ كالجندي ممتثلاً
في الحب والحربِ
قلبُ الحرِ يمتثلُ
صباحُ بغدادٍ تجلو العينَ طلعتهُ
وليلُ بغدادٍ كحلٌ حين نكتحلُ
العيشُ فيها وارفٌ خضلُ
وعندَ دجلةَ يحلو العلُ والنهلُ
انَ العروبةَ تشكو اليومَ من عربٍ
باعوا عروبتهم للفرس ماخجلوا


الموضوع من تجميعي الشخصي
تحياتي وتقديري
عمر المدريدي







[ توقيع عمر المدريدي ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]
(((((Unimportant)))))

[rainbow]غربنا الزمن بين المحطات ..... ولكينا الدمع واكف ينتظرنا
بعدنا صغار واكبر منا الهموم ..... وحزن بحزن جبناها وكبرنا
لابينا صبر لا نحمل هموم ..... وعلى عمر المضى وشينفع صبرنا
لايازمن ارحم دمعة العين ..... وشوفنا الفرح باخر عمرنا[/rainbow]

رد مع اقتباس
كُتب : [ 11-01-2010 ] رقم المشاركة : ( 3 )
ViP


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Jan 2010
رقم العضوية :61989
آعجب بي : 24
آعجبت به : 6
الجنس : MALE/FE-MALE ~
العمر : 30
مكان الاقامة :
عدد آلمشاركات : 10,389
عدد آلمواضيع : 344
عدد النقاط : 1102067
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 6.62
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : عشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاكعشق الياسمين بغدادي طاك

تابعني على

عشق الياسمين غير متواجد حالياً




ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع
يا متالق
والله روووعة
تقيمي اقل شي الك وتستاهل اكثر
تحياتي







[ توقيع عشق الياسمين ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]

رد مع اقتباس
كُتب : [ 11-01-2010 ] رقم المشاركة : ( 4 )
ViP


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : May 2008
رقم العضوية :16141
آعجب بي : 2
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
العمر : 25
مكان الاقامة : كن كالنجم ..يرنو على صفحات الماء وهو رفيع ..ولا تكن كالدخان .. يعلو في طبقات الجو وهو وضيع
عدد آلمشاركات : 54,438
عدد آلمواضيع : 9091
عدد النقاط : 207001
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 25.05
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : كـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاككـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ بغدادي طاك
المزاج

تابعني على

كـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ غير متواجد حالياً




وي وي وي وي وي
عموريَ
مبدعَ عآشتـ ايدكـ حبيبي غـآلي
شغل كلش مميزَ وربيَ
من صدكـ ترآث حلووو نعتز هذا ترآث العراقَ
هذا ترآث العراقَ هذا ترآث الحآضر والمستقبلَ
الف الف شكرآ على موضوع اخي مبدع شغلك ترتيب الموضوع كلش حلوو
دومك هذا شغل هذا الابداع مستمر منكَ
بآرك الله بيك حبيبي غـآلي
تقيمي الكـ
تحيآتـي







[ توقيع كـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]


رد مع اقتباس
كُتب : [ 11-01-2010 ] رقم المشاركة : ( 5 )
" بغدادي واصل للقمر "


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Oct 2009
رقم العضوية :53877
آعجب بي : 1
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : مملكة الحزن
عدد آلمشاركات : 19,444
عدد آلمواضيع : 663
عدد النقاط : 202798
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 11.79
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : ـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاكـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن بغدادي طاك

تابعني على

ـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن غير متواجد حالياً




الموضوع مثبت
ولي عوده







[ توقيع ـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]





لمسات ساحره من ايادي ملكة التصميمღجــٌِـــღقلبيღــروح ابُكتّ ّالقمـَِِر

رد مع اقتباس
كُتب : [ 11-01-2010 ] رقم المشاركة : ( 6 )
ViP


[بيآناَتي]
تاريخ التسجيل : Apr 2008
رقم العضوية :14139
آعجب بي : 4
آعجبت به :
الجنس : MALE/FE-MALE ~
مكان الاقامة : الفلوجة
عدد آلمشاركات : 17,469
عدد آلمواضيع : 662
عدد النقاط : 23631
مشآركاتي في اليوم بمعدل : 7.91
الدولة : علم دولتك
قوة التقييم : جليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاكجليـس القمـر. بغدادي طاك

تابعني على

جليـس القمـر. غير متواجد حالياً




تسلم ايدك يا عمر
ما قصرت يا مبدع
على هذا الكم الرائع
من تراثنا الغالي
بصراحة الموضوع كله رائع
لكن اروع ما فيه الابيات الي ختمت بيها الموضوع
تستاهل عليها اروع تقييم
وتحية







[ توقيع جليـس القمـر. ][الملف الشخصي][أضفني كصديـق]

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحبيبة, بغدادنا, والتراث


الموضوع الحالى: بغداد الحبيبة والتراث    -||-    القسم الخاص بالموضوع: البحوث العلمية والثقافية    -||-    المصدر: منتديات بغدادي الحبيبه

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 37
ҜάЯḋΣหΞά, "SILENT HUNTER", - رآمآَ آسمي والقمرَ رسميِ'♥, AмŖooSH Altiқrity, ألًحٌـبُ ألُمَلائِـكيً, لارسن, ليث الشاعري, لحظة حب, ميومه, لَهّــــــيبً آلَصّـــحًرآء, مهندسة دجلة, اميرة بكلمتي, الــســيــاســي, ادهم الكبيسي, جليـس القمـر., دلـــــع, ياقوتة النسيان, IRAQ PRINCE, iraqi 4 ever, خواطر أنثى, mory@, شمس كركوك, okgold22, شكو ماكو, sabreena, sherko, the sad man, علاء الكتلوني, عمر المدريدي, علــــaLmــــيُ, عاشق عيون بغداد, عشق الياسمين, ـألـ.ـمهـ.ـنـ.ــدس ـآلـ.ـح.ــــز.ـيـ.ــن, ـأحِـٍـِـٍـبُـٍـِـٍكِ لِـآَخِـِـِـِرـٍرـٍرـٍر ثَـَـَـآنِـِـيـِـِـة00:00:01, إتش ツ, وطني حبيبي, كـَِـَِـَِآإآرٍرٍهَِ آإلـدًدٍنـًـًيـٍـٍآ
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور بغدادنا الحبيبة قديمة تخبببببل عمر المدريدي صور العراق الحبيب , صور تاريخ العراق , صور اثار العراق , صور معالم العراق 10 03-26-2010 04:24 PM
الممثلة جمانة مراد بين السليكون والتراث AмŖooSH Altiқrity اخبار الفن والسينما 4 08-27-2009 11:40 AM
بعض الصور لي بغدادنا الحبيبة &*سفاح اسيا*& صور العراق الحبيب , صور تاريخ العراق , صور اثار العراق , صور معالم العراق 20 06-07-2008 08:31 PM


الساعة الآن 08:13 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1